مودرنا تتوقع فشل اللقاحات الحالية في مواجهة أوميكرون.. وتتعهد بهذا الأمر! - العربية

قبل 1 شهر 35

يعتقد الرئيس الطبي لشركة مودرنا، بول بيرتون، أن البديل الجديد لفيروس كورونا المعروف باسم أوميكرون قد يفلت من اللقاحات الحالية، وقال إنه في حال التأكد من هذا الاشتباه، فإن جرعة معاد صياغتها سيتم تطويرها وإتاحتها في وقت مبكر من العام الجديد.

وأضاف بيرتون في تصريحات لشبكة "بي بي سي": "يجب أن نعرف مدى قدرة اللقاح الحالي على توفير الحماية في الأسبوعين المقبلين".

وقال: "إذا كان علينا صنع لقاح جديد تماماً، أعتقد أنه سيكون في أوائل عام 2022 قبل أن يكون متاحاً بالفعل بكميات كبيرة. وأكد على القدرة الهائلة التي تمتلكها اللقاحات المصنعة بتقنية الحامض النووي الرسولي أو mRNA في التحرك بسرعة كبيرة.

وحشدت شركة التكنولوجيا الحيوية، مئات الموظفين في وقت مبكر من يوم الخميس، بعد أنباء عن انتشار متغير أوميكرون.

ونصح بيرتون، بضرورة حصول أي شخص غير مطعم ضد فيروس كورونا، باللقاح.

وأدى ظهور سلالة أوميكرون إلى اندفاع البلدان لتضييق الخناق على السفر من جنوب إفريقيا. حيث أدت المخاوف من أنه قد يؤدي إلى تفاقم موجة كوفيد الشتوية في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وتقويض الانتعاش الاقتصادي العالمي إلى موجة من النفور من المخاطرة في الأسواق العالمية يوم الجمعة والتي استمرت يوم الأحد عندما افتتح الشرق الأوسط هذا الأسبوع.

يأتي ذلك، فيما قالت شركة مودرنا في بيان لها يوم الجمعة إنها تعمل بسرعة لاختبار اللقاح الحالي ضد متغير أوميكرون، ودراسة اثنين من المرشحين المعززين.

وأضافت الشركة: "منذ أوائل عام 2021، طورت مودرنا استراتيجية شاملة لتوقع المتغيرات الجديدة المثيرة للقلق. حيث أثبتت الشركة مراراً وتكراراً قدرتها على تطوير لقاحات مرشحة جديدة في غضون 60 إلى 90 يوماً.

اثرأ بقية الخبر