تواصل – فريق التحرير:

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد العبدالعالي: إن المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” مثير للقلق، وفق تصنيف منطمة الصحة العالمية، مطالباً بأهمية العمل جميعًا على حماية أنفسنا من خلال النظافة الشخصية، وضرورة ارتداء الكمامات، وسرعة تلقى اللقاحات.

وأضاف متحدث الصحة خلال المؤتمر الأسبوعي لمستجدات “كورونا”، أن هناك بعض السلبيات الموجوة لدى البعض من استهتار وتراخي، لافتًا إلى أن استمرار نشوء التحورات هو نتيجة عدم بلوغ الأهداف المنشودة أو وصول مجموعة من أفراد المجتمع إلى مدة زمنية تتجاوز أشهر معينة دون تعزيز لجرعاتهم، أو تراخٍ شديد في الاحترازات.

وأكد أن ما يشيعه البعض من معلومات مغلوطة بأن أعراض الجرعة التنشيطية أشد من الجرعتين الأولى والثانية، وأنها تسبب مخاطر على الصحة، غير صحيح، مشيرًا إلى أن الأعراض الجانبية للجرعة التنشيطية لا تختلف عن الأعراض الخفيفة اليسيرة التي تحدث عند البعض بعد الجرعات السابقة، مؤكدًا أن معظم من تلقوا اللقاحات لا تكون لديهم أعراض من الأساس، إلا أشياء خفيفة مثل ارتفاع درجة الحرارة، أو صداع، أو بعض الألم في موضع أخذ اللقاح، ويزول خلال فترة وجيزة، لا تتجاوز اليومين.